تقرير : هنادي حامد باسط

يعتبر معبر جودة الحدودي الواقع في منطقة جوده بمحلية الجبيلين ولاية النيل الابيض من
أكبر المعابر الحدودية بين السودان ودولة جنوب السودان ، يربط بين منطقة جودة ، ومقاطعة الرنك في جنوب السودان.

وتقطن حول هذا المعبر قبائل عربية مختلفة، بينما في الجهة المقابلة في جنوب السودان تقطن قبيلة الشلك؛ هذا التقارب والتماذج بين شعبي البلدين خلق جسوراً من التواصل والتشابك في العلاقات الاجتماعية والثقافية بل وحتى السياسيه ؛لكن بالمقابل حدثت تدخلات كبيرة في مسألة الحدود بين الدولتين تجاوزت بكثير حدود 56 وتوقفت حركة التجاره بين البلدين ؛فجاءات زيارة والي ولاية النيل الابيض الأستاذ اسماعيل وراق ومفوض مفوضية الحدود الدكتور معاذ تنقو ووزير النقل المهندس ميرغني موسى حمد والوفد المرافق لهم للوقوف على معبر جودة الحدودي صباح اليوم بمحلية الجبلين لتفقد المنشآت الحدودية والإطمئنان على إمكانية فتح المعبر وعودة حركة التجارة بين الدولتين .

*تمسك وترحيب*

والي ولاية النيل الأبيض الاستاذ إسماعيل وراق قال إن الجولة التفقدية لمعبر جودة الحدودي هدفت للوقوف على أحوال المعبر وإمكانية إعادة فتحه وللإطمئنان على أحوال العائدين من جنوب السودان وقال وراق إن ولاية النيل الأبيض متمسكة بحدود 1/1/56 كحق للولاية لايمكن التنازل عنه أبداً.

*تبادل ومنافع*

دكتور معاذ تنقو مفوض مفوضية ترسيم الحدود أكد أن المفوضية تعمل ساهره على مسألة ترسيم الحدود ووضع العلامات بين الدولتين حسب إتفاقية نيفاشا 2005 والعوده الى حدود 56 ؛وقال تنقو إن الحدود الحالية بعيدة جدا عن حدود منطقة جوده وإن إستئناف حركة التجارة بين الدولتين فيه كثير من تبادل المنافع بين الدولتين مما سينعكس إيجابا على شعبي البلدين ثقافيا وإجتماعيا وإقتصاديا .

*تسهيل الاجراءات*

المهندس ميرغني موسى حمد وزير النقل
قال إن الزيارة جاءات إنفاذا الى توجيهات رئس المجلس السيادي بعودة فتح المعابر وإنسياب حركة التجارة وإن الاجراءات الفنية من قبل حكومة السودان فيما يلي ترسيم الحدود ووضع العلامات قد إكتملت تماماً وفي إنتظار إكتمال الإجراءات الفنية لدولة جنوب السودان لإمكانية عوده حركة التجارة بين الدولتين.

*التجاره العشوائيه وتشغيل المعابر*

مدير إدارة الجمارك الفريق شرطة بشير الطاهر بشير قال إن عودة فتح المعابر تقلل من التجاره العشوائية التي تهدد إقتصاد البلدين ؛وإن هناك ترتيبات هامة وقف عليها الوفد لإمكانية عودة التجاره بين السودان ودولة جنوب السودان ؛مؤكدا جاهزية معبر جوده الحدودي للعوده الى العمل مره أخرى .