▪▪ننعي الى الأمتين العربية والإسلامية وفاة عالم السنة المطهرة وراوي احاديثها ومفتي الديار اليمنية لعقود من الزمن القاضي العلامة محمدبن اسماعيل العمراني
الذي وافته المنية الساعة الثانية والنصف من صبيحة يو الاثنين الثاني من ذي الحجة 1442 عن عمر تجاوز القرن من السنين ..كان جله ولثمانين سنة مدرسا وعالما ومفتيا وناشرا للمحبة والسلام ..وداعيا الى الأخوة والتسامح ..ونبذ الفرقة
هذا العالم الجليل انتشر صيته وتدريسه حتى صار معروفا بين اقطار المسلمين وفي اصقاع الأرض ..
▪لقدخسر العالم الاسلامي بوفاته آخر المحققين في العالم الإسلامي ..وآخر علماء اليمن الذي ذاع صيتهم وتدريسهم عالميا ..واستفاد منه وتخرج على يديه كبار العلماء والقضاة والوعاظ
فعلى روحه الزكية الطاهرة رحمات الله والعزاء لاولاده واهله واحفاده وطلابه..ومحبيه في اليمن والعالم
انا لله وانا اليه راجعون.وسيشيع جثمانه بعدالصلاة عليه في جامع الزبيري بعد ظهر اليوم .