لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سامي الحاج في ذمة الله نسأل الله له الرحمة والمغفرة والعتق من النار
سامي محي الدين الحاج خريج جامعة بونا من مدينة سنار وكان من معتقلي غوانتنامو ويعمل بقناة الجزيرة بقطر رجل عرفناه ذو خلق وطيب المعشر ومهذب لأبعد الحدود وكان حمامة مسجد نسأل الله له القبول وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة وأن يجعل البركة في أهله وذريته
التعازي موصولة لكل أهله وزملائه بجامعة بونا
الدوام لله وحده إنا لله وإنا إليه راجعون