صدر مؤخرا عن دار المصورات للنشر سفر علمي قيم يشرفني ان أقدمه للقراء..وهو كتاب(المراسيم المؤقتة كأداة تشريعية في السودان والرقابة البرلمانية عليها)
مؤلف الكتاب هو أحد كبار فقهاء القانون الدستوري والبرلماني في السودان..د.محمد احمد سالم القاضي السابق والمستشار القانوني للبرلمانات السودانية لعشرين عاما واستاذ القانون الدستوري في الجامعات السودانية واول مسجل الأحزاب السياسية في البلاد خبير الحكم الاتحادي،المستشار القانوني السابق لمجلس الأمة الكويتي،وزير العدل السابق.
يتناول الكتاب مسيرة المراسيم المؤقتة في نظامنا القانوني منذ الجمعية التشريعية عام ١٩٤٨ مرورا بكل الحقب الدستورية حتى الوثيقة الدستورية..عبر تحليل علمي لطبيعتها القانونية وتكييفها الفقهي في السودان ومصر والهند وبريطانيا..مع توضيح لتاثيرها البالغ على النشاط التشريعي في العهود المختلفة.. ومدى التزام الحكومات والبرلمانات المتعاقبة بالضوابط القانونية لإصدار هذه المراسيم كأداة استثنائية للتشريع في حالات غياب البرلمان وعند الضرورة والأزمات.
هذا الكتاب رغم صبغته القانونية إلا أنه يشكل مادة دسمة للمنشغلين بالشأن العام والممارسة السياسية والنشاط البرلماني.
يوجد الكتاب بسعر رمزي هو الف جنيه بالدار السودانية للكتب وباكشاك بيع الكتب بكليات القانون.
قيمة هذا المؤلف انه لا يقتصر على الماضي لكنه يستشرف المستقبل ويقدم تصورا إصلاحيا شاملا للمستقبل.

ماجد السر مدير الثقافة السابق بولاية الخرطوم .