ميرور نيوز _متابعات

فاز الهلال بشق الأنفس على الأهلي الخرطوم، (2/0)، مساء (الأحد ) باستاد الجوهرة الزرقاء، ضمن الأسبوع 24 لمسابقة الدوري السوداني الممتاز.

ولعب الهلال الشوط الثاني منقوصا، بعد طرد مدافعه محمد إرينق في نهاية الشوط الأول، كما خسر جهود لاعبه السمؤال ميرغني

وأحرز هدفي الهلال، وليد الشعلة ومحمد عبد الرحمن، في الدقيقتين 9 و80
ووصل الهلال بذلك للنقطة 52 في الصدارة، بفارق 3 نقاط عن مطارده المريخ، بينما تجمد الأهلي الخرطوم عند 24 نقطة، متراجعا من المركز 11 إلى 12.
ونجح الهلال في السيطرة على الدقائق الأولى، وتوج ذلك بهدف في الدقيقة 9، من كرة متبادلة بين الظهير الأيمن السمؤال، وصانع الألعاب عبد الرؤوف يعقوب، حيث أرسل الأول كرة عالية داخل الصندوق، سددها وليد الشعلة القادم من الجانب الآخر، مباشرة وقوية داخل المرمى

ورفض الشعلة الاحتفال بالهدف، احتراما لفريقه السابق الأهلي الخرطوم.
وفي الدقيقة 28 بدأت مصاعب الهلال، بخسارة السمؤال بسبب الاصابة، حيث دخل بدلا منه مؤيد عابدين
وفي الدقائق الأخيرة أرهق عنكبة دفاع الهلال، وتحصل الأهلي على مخالفتين، وفي إحداهما طرد الحكم مدافع الهلال محمد إرينق، بسبب ضغطه على ظهر عنكبة بالقدم في كرة مشتركة، بالدقيقة 45+1.
وتأخرت بداية الشوط الثاني عدة دقائق، بسبب إصرار حكم المباراة، عبد العزيز ياسر، على إبعاد عشرات الجماهير بالمدرجات الغربية، بسبب هتافها الصارخ ضده احتجاجا على طرد المدافع إرينق، واستجاب رجال أمن الملاعب له.
وأخرج مدرب الهلال المهاجم وليد الشعلة، وأدخل عبد اللطيف بويا لتأمين الدفاع.

وفي الدقيقة 56 مرر محمد عبد الرحمن كرة داخل الصندوق لأبا ذر عبد المنعم، لكن الحارس شنان شتت الكرة.
وفي الدقيقة 57، أضاع أمير عبد الله فرصة هدف محقق للأهلي، وهو في مواجهة حارس الهلال علي عبد الله أبو عشرين، حيث سدد الكرة خارج الملعب.
وكاد الأهلي الخرطوم في الدقيقة 74 أن يحرز هدفا، من الكرة العالية التي عكسها ستيفن زوي، فأعادها الظهير مؤيد برأسه للحارس أبو عشرين لحظة خروجه من المرمى، فتابع الكرة المهاجم الفاضل على، فاضطر أبو عشرين للتدخل لحماية مرماه، واحتج لاعبو الأهلي وطالبوا بركلة جزاء

ودفع مدرب الهلال بلاعب المحور نصر الدين بدلا عن عبد الرؤوف، في الدقيقة 79.

وبعدها بدقيقة واحدة، خلص المهاجم محمد عبد الرحمن الهلال من الضغط بالهدف الثاني، حين استلم كرة من الشغيل على حافة الصندوق، ومررها بدوره لأبا ذر فأعادها الأخير له، فتقدم خطوة وسدد كرة عالية وقوية في أعلى الزاوية اليسرى، ليصل بعدد أهدافه إلى 20.
وسعى الأهلي بقوة لإحراز هدف، وتحصل على عدة ركلات ركنية، لكن الهلال صمد حتى النهاية.