قال والي ولاية غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله أبكر أن قوات الدعم السريع جزء أصيل من القوات المسلحة وظلت تعمل جنباً لجنب لأجل فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون بالبلاد .
جاء ذلك لدى مخاطبته قوات الدعم السريع قطاع الجنينة ضمن معايدته للقوات النظامية بالولاية ، وثمن خميس الجهود الكبرى التي ظلت تطلع بها القوات في تأمين وحماية المواطنين، علاوة على انتشارها الواسع علي الشريط الحدودي لمحاربة الهجرة غير الشرعية ومكافحة التهريب فضلاً عن دورها المشهود تجاه استتباب الأمن والاستقرار بالولاية.
وحيا خميس النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو وقطع أنه لولا النائب الأول لما تحقق سلام السودان الذي أصبح واقعاً ملموساً، من جهته أكد قائد قوات الدعم السريع قطاع الجنينة العميد ركن علم الهدي الفحل جاهزية قوات الدعم السريع لتنفيذ كافة موجهات حكومة الولاية الرامية لتعزيز الأمن والاستقرار والتعايش السلمي بجانب العمل علي تأمين وحماية الموسم الزراعي بالولاية