كشفت مرسيدس بنز عن خطتها للانتقال من سيارات محركات الاحتراق إلى السيارات الكهربائية بالكامل بحلول عام 2030، والأهم من ذلك أنها ستقدم أربع منصات جديدة بالكامل للمركبات الكهربائية بحلول عام 2025 لاستخدامها في مجموعة منتجاتها بالكامل.

سيارات كهربائية من كل الفئات
مرسيدس كهربائية فئات

كجزء من هذه الخطة، قالت الشركة إن جميع منصات المركبات التي تم إطلاقها حديثًا ستكون كهربائية فقط اعتبارًا من عام 2025، وسيتمكن العملاء من اختيار إصدارات كهربائية لكل طراز تصنعه الشركة. وقال دايملر إن سيارات محرك الاحتراق ستظل متاحة للشراء طالما كان هناك طلب، ولكن مرسيدس بنز لا تخطط لتطوير طرازات جديدة من المركبات التي تعمل بالوقود بعد عام 2030.

وقالت الشركة إن ثمانية طرازات من سيارات مرسيدس-بنز سيتم تصنيعها في سبعة مواقع في ثلاث قارات في أقرب وقت في العام المقبل.كما إنها تخطط لإنشاء ثمانية مصانع لإنتاج خلايا البطاريات، حيث ستحتاج إلى بطارية بسعة تزيد عن 200 جيجاوات / ساعة لأسطول المركبات بأكمله.

ستستمر الطرازات الهجينة التي تعمل بالكهرباء في المدى في لعب دور مهم في إستراتيجية منتجات مرسيدس، ولكن تقول الشركة أن “المزيد والمزيد من العملاء يتحولون” إلى سيارات كهربائية نقية، لذلك قامت الشركة بتسريع انتقالها إلى السيارات الكهربائية بالكامل.

طرازات كهربائية جديدة قريباً
مرسيدس كهربائية خارجي

أكدت بريتا سيغر المسؤولة عن التسويق والمبيعات في مرسيدس بنز إطلاق EQE و EQS اس يو في السنة المقبلة، بالإضافة إلى إصدار مرسيدس مايباخ من EQS.

وتؤكد سيغر أيضًا أن سيارة جي كلاس الكهربائية بالكامل في طريقها في عام 2024، حيث تشير شائعة حديثة إلى أن نموذجاً يمكن أن يظهر لأول مرة في أوائل سبتمبر في ميونيخ. لا توجد تفاصيل كثيرة حول هذا الموضوع حتى الآن، ولا نعرف ما إذا كانت هذه مجرد نسخة كهربائية من سيارة الدفع الرباعي الحالية أم طراز يتميز بتصميم جديد.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مرسيدس أولا كالينيوس: “إن التحول للسيارات الكهربائية يرتفع بسرعة، لا سيما في قطاع السيارات الفاخرة، حيث تنتمي مرسيدس-بنز. نقطة التحول تقترب، وسنكون مستعدين مع تحول الأسواق إلى الكهرباء فقط بنهاية هذا العقد”.