اكد وزير الاستثمار والتعاون الدولي دكتور الهادي محمد إبراهيم جاهزية نحو ٢٠ مربعاً للتنقيب عن البترول والمعادن المختلفة من الذهب والنحاس والفضة وغيرها متاحة للمستثمرين،مشيراً إلى أنالمناخ الاستثماري بالسودان أصبحجاذباً خاصة وأن الحكومة اتخذت كثيراً من الإصلاحاتفي جانب الاقتصاد الكلي بإزالة جميع التشوهات الخاصة بسعر الصرف وعجز الموازنة.وأكد الوزير أن إعفاء الديون سيساعد فيتخفيف العبء الذي كان يقع على ميزان المدفوعات والحساب الجاري.وتطرق للعديد من ملفات الاستثمار في الحوار التالي.و أكد الهادي محمد إبراهيم أن السودان استفادمن الإصلاحات الاقتصادية والإجراءات القاسيةالتي اتخذها في تصحيح مسار الاقتصاد حيث استطاع أنيتأهل تماماًويكون جزءاً من المنظومةالدوليةوقال إنه في الفترة من بداية تطبيق السياسات الإصلاحيةفي مارس إلى أواخر شهر مايو استقبل بنك السودان المركزي ما لايقل عن مليار و٢٠٠مليون دولار هيتحويلات وعائدات صادر، وهذا لم يحدث في تاريخ السودان القريب،وأن الحكومة اتخذت قراراً ملزماً بعدمالاستدانة من النظام المصرفي أو طباعة النقود لتغطية النفقات.وأبان الوزير في مقابلة مع (الديمقراطي)أن مؤتمر الاستثمارالذي يعقده اتحاد الغرف العربية بالتعاون مع اتحاد أصحاب العمل السوداني وبتنظيم من مجموعة الاقتصاد والأعمال (شريك استراتيجي) في الرابع عشر من نوفمبر سيعرض فيه السودان الفرص الاستثمارية الجيدة المتنوعة والمتاحة.