أكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان دعم الحكومة الانتقالية بكافة مكوناتها للشراكة السودانية التركية بما يدفع عجلة الاقتصاد القومي عبر الاستفادة القصوى من الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها تركيا.

وشدد سيادته خلال مخاطبته صباح اليوم بمقر إقامته لقاء رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك بحضور نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي على حرص السودان لإزالة كافة العقبات التي تواجه المستثمرين والأتراك بوجه خاص لرفع قيمة التبادل التجاري بين البلدين الى ٢مليار دولار.

وأعلن رئيس مجلس السيادة تضامن السودان الكامل مع حكومة وشعب تركيا الشقيقة في مواجهة الكوارث الطبيعية التي تتعرض لها.

وقال البرهان أن التغيير الجذري الذي حدث في السودان سهل اندماجه في المجتمع الدولي ومنظومته الاقتصادية وسيمضي به بخطى واثقة لبناء دولة المواطنة وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر.

وأعرب سيادته عن تقديرالسودان للدعم الكبير الذي ظلت تقدمه تركيا للسودان في كافة المجالات مشيرا إلى ازلية علاقة البلدين القائمة على الإرث التاريخي المتبادل بين شعبيها.

وأكد نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي أن المباحثات التي أجراها رئيسا البلدين كانت مثمرة وبناءة وان كل الاتفاقيات التي تم توقيعها مع السودان ستكون سارية وفاعلة بما يعزز التعاون ويعود بالمنفعة على شعبي البلدين.

وأبان سيادته أن الحكومة التركية ستعزز التشاور مع كافة المستثمرين ورجال الأعمال بما يدعم خططهم للاستثمار مشيرا إلى أن تركيا تطرح الآن ميزانية مقدرة للاستثمار في السودان خاصة في ظل الاستقرار الذي تشهده البلاد.

ولفت أوكتاي إلى استعداد تركيا لنقل كافة خبراتها في مجال التكنولوجيا الزراعية للسودان بجانب المشروعات الدفاعية والبنى التحتية.