بروفيسور  _. محجوب الفكي

يستغرب الشخص للحملة التي شنتها بعض الاقلام علي وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي إنتصار صغيرون الزين وهي تؤدي أحد واجباتها كوزيرة للتعليم العالي وتقوم بزيارة جامعة تحث ولايتها كوزيرة للتعليم العالي وعلي العكس تماماً كان منطقياً أن تكون الوزيرة عرضة للهجوم إذا تقاعست عن أداء واجبها ولم تزر الجامعة وهي تحتفل بمرور خمسة وعشرون عاماً من إنشائها وتمثل ذلك الإحتفال في إقامة معارض للكتاب وللفن التشكيلي وللتراث الشعبي .
التقت الوزيرة بابنائها الطلبة والطالبات واشادت بمواهبهم في الفن التشكيلي .
جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا جامعة قومية لاعلاقة لها بالسياسة يعمل فيها ابناء السودان بغض النظر عن انتمائتهم الحزبية ومن المفارقات أن هذه الجامعة كانت تلاقي عنتاً شديداً من النظام السابق .
أعرف كل ذلك بحكم قربي من الجامعة ومن القائمين عليها وهي الجامعة التي تخيرتها لتأهيل أبنائي وعدد من أبناء اسرتي الممتدة ..
لم تمنح الجامعة التصديق بمزاولة العمل وتسجيل الطلاب الإبعد جهد جهيد ذلك لأن وزير التعليم العالي إنذاك د. ابراهيم أحمد عمر كان علي خلاف مع مؤسس هذه الجامعة وكان سبباً في فصله من إدارة جامعة الخرطوم وذاك خلاف في الشأن العام ولكن الوزير خلط بين العام والخاص فحمل معة كرهاً وضغينه علي بروف مأمون تمثل في معاكسة جامعة العلوم الطبية في كل التصديقات التي تصدرها الوزارة سواء كان ذلك التصديق ببرامج جديده أو في زيادة اعداد القبول وغيرها وبعد احداث ثورة ديسمبر كانت جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا الجامعة الوحيدة التي اقتحمتها قوات الأمن والشرطة التي اعتدت بالضرب علي طلابها واساتذتها وادارييها وعاثت فساداً وتدميراً في المختبرات وقاعات الدرس.
لا أحد يستطيع المزايدة علي وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي فهي ابنة الأكرمين فوالدها صغيرون الزين كان مرجعاً في هندسة الري فخدم الوطن في وطنية وتجرد واستفاد منه السودان مهندساً ووزيراً . ووالدتها هي كريمة معلم الأجيال عبد الرحمن علي طه أول وزير معارف في حكومة السودان وصاحب النشيد المشهود (في القولد التقيت بالصديق انعم به من فاضل صديق )…
نقول للأخت بروفسور انتصار لاتثريب عليك ونتمثل قول الشاعر .
(كناطح صخرة يوما ليوهنها فما ضرها وأوهي قرنه الوعل)

بروفسور محجوب الفكي
mahjoubalfaki@gmail.com